الدليل الأساسي للمشاركة في المصدر المفتوح

Submitted by write on ثلاثاء, 09/29/2020 - 02:34

الدليل الأساسي للمشاركة في المصدر المفتوح

يبدي قادة المصادر المفتوحة (Red Hat, CNCF and Drupal) آرائهم حول كيفية البدء وبناء العلاقات في المصادر المفتوحة.

المصادر المفتوحة

تجدها كتطبيقات خاصة وأيضا في موسوعات الانترنت الرائعة، تجدها على نطاق الشراكات الضخمة وأيضًا كتعاون فردي بسيط مثل The Onion، ومن اكتشافات الأدوية الجديدة إلى تصميم دعوات الزفاف، لا يمكنك تجنب المصادر مفتوحة المصدر؛ لذلك لما لا تشارك في تطويرها.

كما أن المشاركة في المصدر المفتوح سيطور من أدائك الوظيفي بشكل ملحوظ.

يقول المدير التنفيذي لتقنيه المعلومات لمنظمة دروبال تيم لنهن: "نريدك هنا! جميع قادة هذا المجتمع يريدون ذلك، يوجد الكثير من الأشخاص، وخاصة الذين يعملون في دروبال حياتهم المهنية- منذ 14 عام- مبنيه بالكامل على أساس الظهور على موقع المحادثات الجماعي . (IRC)مهلا: هل يوجد شي يمكن أن أساعدك فيه؟".

تحدثنا إلى خبراء في المصادر المفتوحة وفي مؤسسة الحوسبة السحابية الأصلية (CNCF)، وجمعية دروبال، و Red Hat، و Superhuman و Capital One وكانت نصائحهم حول كيفية البدء و المساهمة، وبناء حضورك في المجتمعات مفتوحة المصدر هو:

قبل كل شي تذكر أن عملك سيكون مجاني

اولا: اختر مشروعًا تستمتع حقًا بالعمل عليه.

ثانيا: دع المجتمع يعرف ما أنت ماهر فيه، وما تتطلع إلى تعلمه والقيام به.

ثالثا: قم بعمل بحثًا مبدئيا عن المشروع الذي ستعمل عليه قبل البدء فيه، وذلك بالاطلاع على الملفات التي تحتوي على المشاركات السابقة والمعايير المطلوبة في المشروع، والاطلاع على المشكلات السابقة، و (طلبات تغيير الاكواد) pull requests، والرسائل الإخبارية حتى يتكون لديك خلفية كافيه عمَا ستقوم به.

رابعا: قسم ال pull requests  (طلبات تغيير الاكواد) الى اجزاء يمكن إعادة استخدامها، حتى يسهل التعامل معها لاحقا.

خامسا: من المهم أيضا أن يكون لديك مرشد أو قائد للمشروع يمكنك الاستعانة به والعودة إليه وقت الحاجة لتتمكن من تنمية مهاراتك ومهنتك، من خلال المشاهدة والتعلم.

سادسا: ليتم قبولك في هذا المجتمع، ابدأ بمساعدة الآخرين، قد تكون منضم حديثا لهذا المجتمع، ولكن كن واثقًا ان هناك شخص جديد دائماً.

اخيرا: أبلغ عن اي سلوك سيء قد تراه، فأي مشروع سيفقد صبره عند وجود حمقى حتى ان كانوا موهوبين.

 

البحث عن مشروع

بعض المشاركين يريدون تحسين البرامج مفتوحة المصدر لأنهم يستخدمونها في العمل، والبعض الاخر يستخدمونها كمساعد لإنشاء أدوات جديدة ومبتكرة، والبعض الأخر لمجرد خوض تجربة جديده، وهو الشيء الذي يرحب به مدير مجتمع Kubernetes التابع ل Red Hat-نظام فعال لإدارة الحاويات- جوش بيركوس.

يقول بيركوس: "ليست لدي مشكلة مع الأشخاص الذين ينضمون إلى مجتمع Kubernetes من اجل بناء سيرتهم الذاتية؛ المشكلة تكمن إن كانوا يريدون بناء سيرتهم الذاتية دون القيام بالعمل الفعلي.

"المشكلة تكمن في ان بعض المشاركين في المصادر المفتوحة المصدر يريدون بناء سيرتهم الذاتية دون القيام بالعمل الفعلي ".

نبه بيركوس الى انه هناك فرق بين الالتزام بالإجراءات وبين بناء تجربة حقيقيه في المصادر المفتوحة

 

فلو كان سبب انضمامك هو لمجدر بناء سيرتك الذاتية، فمن المهم أن تضيف مساهماتك قيمة وفائدة لا أن تكون فوضوية وبلا قيمة - وسيعرف أي مدير توظيف ذكي الفرق.

لذا، لو أنت على وشك أن تقدم سطر من ١٠٠ كلمة جميعها خاطئة وتحتاج لتعديل وتزعم أنك انهيت عمل يوم، فرجاءً ابتعد عن لوحة المفاتيح فهذا ليس مكانك، نحن نبحث عن عمل حقيقي ومفيد وليس سرد للكلمات والحروف.

بداية انطلاق ودخول المساهمين في المشاريع مفتوحة المصدر يعود لكونهم يستخدمون التكنولوجيا في عملهم. فربما لاحظوا وجود خلل أو وظيفة مفقودة، أو يريدون مراقبة مسار مشروع معين.

فعزيزي المشارك في المصادر المفتوحة لو كنت في شك بشأن مكان وكيفية المساهمة، فقط اتبع اهتماماتك.

وصية بيركوس الذهبيه هي " ابحث عما تريد القيام به فعلا، لأنك في نهاية المطاف ستقضي الكثير من الوقت دون ان يدفع لك أحد مقابله".

البدء في المشروع

 

قد يكون الدخول إلى مجتمعات جديدة لأول مرة أمرًا صعبًا، ويعرف قادة المشاريع ذلك جيداً.

يقول ليهنن " أحد الأشياء الشائعة التي نعاني منها في مجتمع دروبال أن الناس لا يعرفون كيف يتخذون الخطوة الأولى".

الخبر السار هو أن المشاريع الكبيرة مفتوحة المصدر تحاول تسهيل اتخاذ الخطوة الأولى من خلال المشاركة في البرامج الإرشادية Community Bridge))، والتي تجمع القادة مع المتدربين لتعزيز المشاركة والتنوع في المصادر المفتوحة.

يقوم دروبال أيضا بتدريب قادة ليلتقوا بمساهمين جدد في المؤتمرات ويقومون بتعليمهم عن كيفية العثور على المشكلات وإكمال المهام ذات الصلة.

بالنسبة للمشاركات طويلة المدى، يربط برنامجا Summer of Code و Season of Docs من Google المساهمين بالمؤسسات مفتوحة المصدر من أجل مشروعات البرمجة أو التوثيق المدفوعة على مدار الموسم.

وتقوم Outreachy أيضا بالمثل، مع التركيز على منح الأشخاص من المجموعات ناقصة التمثيل فرصًا للعمل على برامج مجانية ومفتوحة المصدر.

التحدي الأكبر لمعظم الأشخاص هو أنهم لا يحددون مجالات اهتمامهم وأين يمكنهم مساعدتنا ".

يقول إيهور دفورتسكي، مطور CNC: أن أهم خطوة في بدء حياتك المهنية مفتوحة المصدر، هي تحديد ما يمكنك المساهمة به وما تريد تعلمه.

"يتمثل التحدي الأكبر لمعظم الأشخاص في عدم تحديد مجالات اهتمامهم وأين يمكنهم مساعدتنا".

أول سؤال يسأله المساهمين المبتدئين هو كيف يمكنني المساعدة؟ بينما ما يجب قوله هو: هذه هي مجموعة المهارات التي أرغب في تحقيقها على سبيل المثال، أود تطوير بعض الوظائف المحددة لهذا الجزء من المشروع، اريد ان اكون جيدًا في برمجة واجهات التطبيقات المنفصلة أو إنشاء شرائح UX، هذا ما يجب عليك ان تسأله قبل البدء، فتحديد ما تود تطويره سيساعدك على البدء بكفاءة اعلى.

تقديم المساهمات

 

مساهمتك الاولى مفتوحة المصدر لن تكون رائدة - ولا بأس بذلك.

ترك تعليق أو المساعد في اختبار المستخدم يعتبر مكانًا جيدًا للبدء منه، فكلما زادت مشاركتك، زادت راحتك.

 

يقول بيركوس: إنه عادة يطلب من المساهمين لأول مرة محاولة إعداد النظام من نقطة الصفر وتتبع أي أجزاء مفقودة في وثائق التثبيت والإعداد والتكوين، وهذا شيء ذا قيمة كبيرة لأنه لا يستطيع فعله سوى شخص جديد في المشروع، فلو أن شخص يعمل على مشروع لخمس سنوات فهو يعرف بالفعل تلك الأشياء المفقودة، لذلك لن يلاحظوا حتى أنها مفقودة."

مثل العديد من المشاريع مفتوحة المصدر يستخدم Kubernetes موقع" " GitHub, good first issue (وهي مبادرة لرعاية القضايا الصديقة للمبتدئين في المصادر المفتوحة) لتمييز المشكلات التي تمثل نقاط بداية جيدة للمبتدئين، هناك أيضًا " first timers only "، بالإضافة إلى ملف "المساهمات السابقة " للمشروع، للتعرف على البنية الافضل للكود وpull requests.

وقبل أن تغوص في الامر، ابحث!

ابحث عن المشكلة في ملاحظات المشروع، والنشرة الإخبارية، وقناة الدردشة، والتعليقات السابقة، للحصول على فكرة عن تاريخ المشروع وحالته.

إذا كانت المشكلة مفتوحة لفترة طويلة، فأتصل بشخص ما أو اترك تعليقًا للتأكد من أنه لم يتم حلها ثم نسيانها.

"أحد الأسباب الوجيهة للبدء بمساهمات غير مثيرة للجدل هو التعرف على الناس وبعض من التاريخ“

نصيحة أخرى من بيركوس: بعض الأخطاء تم تركها دون تغيير بسبب المقايضات الفنية الصعبة، وكانت بعض المشكلات موضوع جدل عنيف لعدة أشهر، فبصفتك مساهم حديث، من الأفضل التمسك بالقضايا الثابتة والبعيدة عن اثارة الجدل، بدلاً من إثارة حجة لا تفهمها.

أضاف بيركوس قائلاً: "ان كنت ستبدأ بمساهمة غير مثيرة للجدل فعليك التعرف على الناس والاطلاع على تاريخ المشروع، فلو كانت المساهمة تتطلب الكثير من إعادة الكتابة أو كانت محفوفة بالمخاطر، فستعرف ذلك قبل أن تقوم بأي تغيير، ولكن! ماذا لو كان التغيير الذي بدا واضحًا تبين انه تغيير مثير للجدل، قال بيركوس: في هذه الحالة، أخبر الجميع أنك لم تكن على علم ودراية كافية بخلفية الموضوع، ويمكن للأشخاص المطلعين على المشروع أن يقرروا ما إذا كان سيتم إسقاطها أو إجراء تغيير عليها.






 

Albandri Nasser. 

المصدر
https://builtin.com/software-engineering-perspectives/open-source-contribution